عن التعصب والآراء الشخصية

محمد أبو الحسن طاهر — 15 يناير، 2012

I used to attempt to defend myself against accusations of being a fanboy, but I just don’t care anymore. It’s impossible to express a useful opinion to any significantly sized audience without inadvertently angering someone enough to hurl irrational insults at you.

If given the choice between expressing an opinion and being useful, or pleasing most people most of the time by saying everything is great even when it isn’t, I’ll choose expressing an opinion every time. And if that results in derogatory feedback, so be it.

Marco Arment، مطوّر Instapaper، يتحدث عن “الولاء” للمنتجات ونظرة الأشخاص لغيرهم ممّن يمتلكون أجهزة أخرى. ماركو كاتب ومطور تقني ولا يتطرق لصناعة ألعاب الفيديو نهائياً، لكن المقالة تدعو للتفكير.

رأيي؟ لا أؤمن بالإحترافية المزعومة إذا كانت من أشخاص مستقلين — بالنسبة لي، الرأي لم ولن يدخل ضمن عقد الإحترافية؛ الإحترافية تكون في معايير الكتابة، في الأسلوب، في صراحة النقل، ولكن في الرأي؟ إذا لم يكن الرأي شخصي، فمالفائدة؟ لدينا Consumer Reports يقوم بجمع كل التفاصيل التقنية عن جهاز الآيفون -مثلاً- ويطرح رأي “احترافي” منمّق، وهذا جميل، ومرغوب به. ولكن ما أرمي إليه هو: عندما تتكلم عن جهاز، أو لعبة، أو فلم، أو أي منتج آخر، اطرح رأيك أنت. هذا قلناه في حلقة لعبة العام في FTWeekly وأعدت ذكره في مقالة ألعابي المفضلة لـ2011: ما أكتبه هو رأيي، لا أعلى المراتب في Metacritics أو ما أظن أنه الخيار الأمثل. الآراء الحقيقية للأشخاص هي ما أحب قراءته، وهو السبب الذي يجعلني لا أزال أتصفح منتدى NeoGAF رغم عزفي عن جميع المنتديات الثانية — لأنه مكان تُطرح فيه آراء حقيقية، عوضاً عن آراء مصطنعة بمعايير مشكوك فيها. قد تخالفني الرأي حين أقول أن ميجا مان هي أفضل سلسلة 8-بت، أو مترويد أفضل لعبة استكشاف، ولكن مالمشكلة؟ الإختلاف وارد في جميع الأمور وما هذه إلا اختياراتي الشخصية.

في الواقع، هذا هو السبب الرئيسي لوجود هذا الموقع: منذ انطلاق FTWeekly ونحن نناقش موضوع المقالات الكتابية، ولكن لم ترق الفكرة للغالبية لأنها: 1) تمشي عكس تيار فكرة الموقع — ملفات صوتية إخبارية؛ و 2) جهد إضافي من فريق العمل — تسجيل عدة برامج بودكاست أسبوعية أمر مكلّف بحد ذاته؛ والأهم 3) لا فائدة من فتح قسم إخباري حيث أننا نقوم بتغطية الأخبار في برامجنا، هذا أولاً، وعدم فعالية ما قد نكتبه من أخبار حيث أن فكرة “مجرد موقع ألعاب عربي آخر” لا أحبها لأننا سنكرر الأخبار إنما بصيغة مختلفة — جزئية لن تكون بجودة البرامج الصوتية لدينا.

هذا الموقع يهدف إلى تقديم وجهات نظر شخصية -قد تكون بسيطة جداً- ثم إيصال الخبر. لسنا الأسرع، ولا نغطي كل الأخبار، ولكن نعطي آراء حقيقية وشخصية -وليست نص كتابي- لأحداث الصناعة. توجّهنا يختلف تماماً عن كل المواقع الإعلامية العربية، وقد تخالفنا عن مدى فائدته، ولكن بالنسبة لي: أحب أن أستمتع بالعمل الذي أقوم به، وهذه الطريقة الوحيدة التي أستطيع بها نقل الأخبار يومياً بالإضافة إلى استمتاعي في الكتابة والمناقشة مع المجتمع الصغير الموجود في تويتر.

أوافق الجزئية المقتبسة بالأعلى قلباً وقالباً.