مقابلة خاصة مع: Magnus Pålsson، ملحن VVVVVV

محمد أبو الحسن طاهر — 30 يناير، 2012

الألعاب المستقلة، أو المعروفة بـindie games، أخذت منعطفاً مثيراً للإهتمام هذا الجيل، حيث سمح توفر خدمات التحميل (مثل Steam و App Store و XBLA) للمطورين بإصدار ألعابهم رقمياً من دون الحاجة إلى وسيط فعلي بين المطور واللاعب. ولأنها وسيلة غير مكلفة، على عكس التعاقد مع ناشر وإصدار اللعبة على أقراص، أصبحنا نرى أفكار جريئة (Limbo) بل وحتى ثورية (Bastion) من فئة المطورين هذه.

VVVVVV لعبة عبقرية ومثيرة للإهتمام، فهي لعبة على طريقة ألعاب 8-بت ولكنها لا تحاول تقليد سوبر ماريو أو ميجا مان أو أي سلسلة 8-بت أخرى على الإطلاق، بل صنع Terry Cavanagh ميكانيكية لعب فريدة تجعل من VVVVVV تجربة حتمية لأي محب لجيل الألعاب القديم ذاك بشكل خاص. وفي محاولة مني أنا ويوسف لنشر الوعي في محيطنا العربي حول المشاريع الفردية ودعمها، قمنا بمقابلة Magnus Pålsson المعروف بإسم SoulEye، وهو من قام بصنع كل الألحان في اللعبة — والتي أضعها في قائمة أفضل الألحان في التاريخ.

 


 

كيف بدأت بتأليف الألحان، وما هو مصدر الهامك الرئيسي؟

كان لدينا بيانو في البيت وتلك كانت نقطة البداية، ولكن الإنتاج الموسيقي هواية؛ بدأت مع جهاز Epson HX-20. ولكن الموسيقى كانت خشنة! توسّعت الإمكانيات مع جهاز Commodore 64 ولكن العمل عليه معقد ولم أستطع إنتاج شيء فعلي إلا في أيام Amiga. مصادر الهامي هي جهاز الكومودور، الأميجا، و NES وبعض ألعاب البي سي القديمة، بالإضافة إلى أغاني البوب والروك.

أعتذر على قلة خبرتي في هذا المجال، ولكن هل تستطيع التحدّث عن طريقة سير المخطط الذهني لديك حين تقرر أن تبدأ بإنتاج لحن جديد؛ من مصادر الإلهام، إلى تحديد لحن مبدئي، وثم إلى مقطع موسيقي نهائي يليق باللعبة (أو المشروع)؟

لو استطعت، أحاول أن أفكر بهيكل رئيسي أو فكرة عامة لما أريده. لا أبدأ هكذا على الدوام؛ في الغالب يكون لدي لحن بسيط أقوم بالعمل على تحسينه مع بعض الأصوات المبدئية، ثم أضع خط الـbass، ألحان ثانوية، وابدأ بتسوية هذه العناصر وتنظيمها، وبعد أن أصل لمرحلة مرضية أقوم بعمل الرتوش اللازمة واستبدال الأصوات البدائية بما أريد، مع صقلها وإضافة طبقات صوتية أكثر. العملية فيها الكثير من التعديلات والإستماع واختبارها مراراً وتكراراً إلى أن أصل إلى نتيجة جيدة.

بعد وضع الهيكل الرئيسي للمقطع الموسيقي، تسهل الأمور تدريجياً وأستطيع التركيز على الصوت أكثر من الهيكل. تبدأ المتعة من هنا، وابدأ بتحويل المقطع من ‘ممل’ إلى ‘شيء غير سيء’، ثم إلى شيء ‘يُسمع’، ومن ثم إلى شيء ممتاز (أو ما أظنه). أقوم بالصقل، الصقل، والمزيد من الصقل حتى أصل إلى ذلك.

جميل! وماهو البرنامج الذي تستخدمه لإنتاج الموسيقى؟

أستخدم Madtracker 2. البرنامج قديم، لا يتم دعمه الآن، فيه مشاكل كثيرة متعلقة بالذاكرة، وأحبه. سيأتي اليوم الذي أضطر فيه أن انتقل إلى شيء أفضل، ولكنني غير متطلّع لتغيير أسلوب عملي.

ومالذي دعاك إلى إنتاج هذا النوع من الموسيقى، chiptune أو ذات الأسلوب القديم؟

لأنني ولدت ونشأت مع موسيقى NES، الكومودور، والأميجا.

رأينا الكثير من الألعاب التي تحاكي أسلوب وشكل الألعاب القديمة، ونسبة كبيرة منها يفشل في ذلك لأنها تحاول تقليد هذا النوع من الألعاب وليس الإبتكار فيه. VVVVVV لعبة عبقرية لأنها لا تقلّد أي شيء، ولا تستمتد عناصرها من سلسلة معروفة، بل سلكت طريق مبتكر آخر — وهو أمر رائع في رأيي، لأنه صنع لها هويتها الخاصة. كيف عملت على الألبوم الموسيقي للعبة، PPPPPP؟

كنت أعمل عليها يومياً بعد الإنتهاء من وظيفتي؛ كان أمراً ممتعاً لأنني كنت أعمل من دون قيود وأمارس أفكاري بأريحية تامة، مما جعل العمل مريح وممتع أكثر من كونه إلزامي. محادثاتي مع Terry كانت مفتاح رئيسي، وبعد سماعه للألحان الأولية والتي ألهمته لصنع العديد من المراحل، انعكس الأمر علي وقمت بالعمل على ألحان جديدة أخرى. كان معجب بكل لحن أقوم بتأليفه، مما زاد من ثقتي بعملي كثيراً. هذا الأمر ساعدني أيضاً في تأليف مقاطع معقدة أكثر من السابق، قد يكون أبرزها Potential for Anything. كنت أفكر -باطنياً- أن Terry معجب بكل ما أقوم به، لذلك أستطيع عمل ما يحلو لي. وفعلت ذلك.

من المقاطع المفضلة لي في اللعبة هي اللحظة التي تسمع فيها لحن Positive Force لأول مرة، والسبب الرئيسي هو طريقة تسلسل اللعبة في جعلك تعتقد أن Pushing Onwards هي الموسيقى الرئيسية التي تتمحور حولها اللعبة، وكل الألحان الأخرى تساعد في صقل جو اللعبة. لم أكن أتوقع لحن شرس كهذا، والذي أعاد من ترتيب أفكاري بخصوص موسيقى اللعبة. اللحن يحتوي على طاقة رهيبة! ما هو اللحن الذي عملت عليه أولاً من بينهم؟

Pushing Onwards هو الأول. أحبه، ولكنني أردت لحن أسرع وحماسي، ومن هنا أتيت بـPositive Force.

بالحديث عن الألحان، ما هو لحنك المفضل في اللعبة؟

أتنقّل بين أكثر من لحن مفضّل؛ Pressure Cooker و Potential for Anything و Positive Force. لحني المفضّل حالياً هو Pressure Cooker.

همم… وما هو أفضل عمل موسيقي لك في ألعاب الفيديو؟

هذا أيضاً اختيار متغيّر وغير ثابت، ولكن خياري الحالي هو موسيقى لعبة Turrican 2 من Chris Hülsbeck.

قرّاء الموقع يريدون أن يعرفون من هم الملحنين المفضلين لديك؟

أنا معجب كثيراً بكلاً من Martin Galway و Rob Hubbard و Chris Hülsbeck، بالإضافة إلى Koji Kondo. أواجه صعوبة في أن أكون متحمساً جداً لموسيقى ألعاب هذه الأيام، لأن الهدف أصبح خلق موسيقى تلائم أجواء اللعبة، بدلاً من موسيقى بلحن متمركز ومحوري كالسابق.

نقطة مثيرة للإهتمام وذكرناها سابقاً في الموقع. حسناً، بعد النجاح الساحق للعبة VVVVVV، هل قمت بالعمل على مشروع آخر؟ أرى أنك تعمل على محتوى قابل للتنزيل للعبة الموسيقية Pulsen. باقة كاملة فيها موسيقاك فقط؟ أعتقد أنه أمر رائع!

استقبلت الكثير من الطلبات للعمل على موسيقى ألعاب أخرى. عملت على Extreme Road Trip بعد VVVVVV مباشرة، والتي تخطت 7 ملايين نسخة مباعة على جهاز الآيفون.

Pulsen لعبة موسيقى/رقص ممتعة على غرار سلسلة Dance Dance Revolution. عملت مع المطور لساعات عديدة حتى أضمن تناسبها مع اللعبة. لم أنتهي من الباقة الموسيقية بعد، ولكن تستطيع لعب Pulsen الآن. اللعبة لوحدها مجانية، وتستطيع التدرب عليها إلى أن يصدر المحتوى الموسيقي الخاص بي.

سأعمل على شي أخير للعبة VVVVVV (أخير! أعدكم!)؛ أريد إنتاج ألبوم موسيقي بعزف أوركسترا حقيقية. لا أستطيع التكفل بهذا الأمر لوحدي، لهذا قد أقوم بفتح مشروع في Kickstarter. إذا كان هناك أي شخص مهتم بهذا المشروع، تستطيع الإشتراك بقائمتي البريدية — لا تقلق، في الغالب أرسل رسالة واحدة أو اثنتان سنوياً، كالإعلان عن ألبومي الأخير Adventure والذي صدر قبل فترة بسيطة.

رائع! أتمنى أن يرى مشروعك النور؛ الفكرة مثيرة. هل تعمل على أي مشاريع مستقبلية الآن؟

نعم، ولكن لا أستطيع الإفصاح عنها الآن! في الوقت الحالي أنعم بفترة راحة من بعد ألبوم Adventure والذي بذلت قصارى جهدي فيه. الفيديو الذي عملته للألبوم قد يكون من أروع الأشياء التي عملت عليها.

حسناً. أستطيع القول بأن هناك إشاعات عن إكمال تصميم لعبة Mega Man 2.5D من قبل محبي اللعبة، وإذا تم تأكيد الخبر سأقوم بتلحين هذه اللعبة بالكامل. بكل الأحوال، المستقبل فعلاً حماسي ومثير بالنسبة لي. لنرى!

وهو مثير لنا كذلك! شكراً على وقتك، ونتمنى لك حظاً سعيداً في كل ما تعمل عليه.

شكراً لمقابلتكم لي، وسعيد لحضوري على موقعكم. يستطيع أي قارىء زيارة موقعي والتعرف علي وعلى أعمالي. بالإضافة إلى إمكانية شراء أعمالي الموسيقية، هناك بعض الأعمال (الصوتية والمرئية) المجانية للزوار.