← لا غريب: EA تكذب حيال متطلبات SimCity على الشبكة

محمد أبو الحسن طاهر — 18 مارس، 2013

بعد تجربتي السيئة مع Diablo 3 واحتياجها الدائم (عديم المعنى والفائدة) لاتصال إنترنت، توقفت عن دعم هذا النوع الفاسد من الحماية (DRM). سيم سيتي وإصدارة StarCraft II الجديدة تتبعان نفس النهج واستطاعا بنجاح إبعادي عن اثنان من السلاسل المفضلة لدي.

ما تفعله هذه الشركات أمر مثير للشفقة. أفضل قرار أستطيع اتخاذه ضد هذا النوع من “الحماية” هو عدم تقديم دعمي المادي للشركة واللعبة. لا أعتقد أننا سنشهد ردة فعل فورية وبالذات مع ألعاب بليزارد، لأنها ناجحة بكل الأحوال، لكنني سعيد بابتعادي عن هذا الفساد. أي فريق يعامل المستهلك على أنه لص لا يستحق الاحترام.